مدرسة التربية الفكرية بأنطونيادس

منتدى التربية الفكرية بأنطونيادس ( كفر الدوار / البحيرة ) لذوى الاعاقة الذهنية

    أهمية المكتبة المدرسية

    شاطر

    محمود كله

    عدد الرسائل: 9
    العمر: 44
    تاريخ التسجيل: 17/06/2010

    أهمية المكتبة المدرسية

    مُساهمة  محمود كله في الخميس يونيو 17, 2010 10:22 pm

    للمكتبة المدرسية أهمية خاصة، تكمن في كونها أول عتبة للرقي في مدارج المكتبات الأخرى، مثل المكتبات الجامعية، والمكتبات التخصصية، والمكتبات العامة، التي تشكل في مجموعها مركزا إشعاعيا لتثقيف المجتمع»،

    «ولا أبالغ عندما أقول إن على المكتبات المدرسية في المرحلة الابتدائية يقع العبء الأكبر في تكوين المجتمع على القارئ، وهذا يتناسب مع كون المرحلة الابتدائية هي المرتكز الأساسي لكسب أرضية العلم والمعرفة»، وقال «تعتبر المكتبة المدرسية مكانا مثاليا لإخراج التلاميذ من روتينية الحصص المحكومة، بمنهج وكتاب، إلى فضاء الاختيار الحر في قراءات متنوعة، فهي تعتبر مكانا مثاليا لتحقيق الذات من خلال الكتب، التي يهتم بها الإنسان ليرضي ذوقه وطموحاته الشخصية، ومكانا مثاليا للتدريب العملي على حسن الاختيار، بسبب وجود الكم الهائل من البدائل.

    فالمكتبة المدرسية، وكذلك المكتبات التخصصية والعامة، تعتبر مكانا أصيلا لكل المعلومات الموثوقة والموثقة، وبهذا تصبح مكانا متميزا للتدريب العقلي على مناقشة الأفكار المختلفة، وما أحوجنا اليوم إلى هذا النقاش على مستوى الدولة والمجتمع»،

    وأعرب المسلم عن سعادته بعودة حصة المكتبة المدرسية إلى مناهج اللغة العربية، الأمر الذي سيقضي، في رأيه، بشكل تدريجي على السلبيات التي تحدثنا عنها، وسيساعد بشكل أساسي في عملية خلق قارئ كويتي، وبالتالي سيساعد في عملية خلق جيل مثقف، يحس بمسؤولياته تجاه وطنه ومستقبله، وللوصول إلى هذه النتائج الإيجابية لابد من التفاعل المثمر لكل من الهيئة التدريسية وأمناء المكتبات والتلاميذ، ثم تطرق المسلم لأهمية التفاعل الايجابي بين الهيئة التدريسية والطلاب وأمناء المكتبات، الأمر الذي سيلعب دورا في إيجاد الطلبة المتميزين المحبين للقراءة الحرة لتتكون منهم نواة جماعة المكتبة المدرسية، وهذه المجموعة ستقوم بدورها ببث تحفيز روح القراءة على من حولها من تلاميذ، ويتم إعداد المجموعة من قبل أمينة المكتبة على ترتيب وتنسيق مسابقات ثقافية للمدرسة مستوحاة من معلومات مصدرها كتب المكتبة المدرسية. كذلك تحدث المسلم عن أهمية مسابقات صحف الحائط المدرسية بين الفصول على أن تكون بأقلام الطلبة، ومكتوبة بخط اليد مع كتابة المصدر في ذيل كل مقال، طبعاً في الإمكان أن تكون صحافة الحائط تخصصية في العربي أو العلوم أو الجغرافيا وغيرها من المعارف الإنسانية، وأشار إلى ضرورة استضافة مفكرين وأدباء للقاء الطلبة في مكتبة المدرسة والقراءة الحية لبعض إنتاجهم أو إنتاج غيرهم، وأكمل اللقاء بنقاش مفتوح مع الطلبة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 01, 2014 10:15 pm